Thursday, 23 April 2015

مارك نبيل سند



مارك نبيل سند من مواليد محافظة اسيوط عام 1992، حاصل على بكالريوس حاسبات ومعلومات عام 2014. تم أنتخابه رئيسا لحركة لا لتتجنيد الاجبارى في  يوم 9 ابريل 2015 فى ذكرى تأسيس الحركة.
بدأ مارك نشاطه السياسي في عام 2008 من خلال مشاركته فى جبهة الشباب الحر بصعيد مصر. شارك بعدها في العديد من المظاهرات السياسية، و تم القبض عليه مع اخيه مايكل نبيل سند فى شهر يونيو 2010 لمشاركته بمظاهرة ضد التعذيب في مصر. تم أيضا القبض عليه تعسفيا بدون مبرر قانوني في 2 نوفمبر 2013 أثناء تواجده بمنطقة تجنيد أسيوط.
في أبريل 2012، قامت أدارة التجنيد و التعبئة رفض أصدار تصريح سفر به، و بعدها قامت سلطات مطار القاهرة بمنعه من السفر بسبب عدم وجود تصريح سفر من القوات المسلحة. قام مارك نبيل بعدها بتقديم بلاغ للنائب العام، و كذا برفع دعوة قضائية أمام المحكمة الأدارية متهما وزارتي الداخلية و الدفاع بأنتهاك حقوقه الدستورية في السفر و التنقل بدون سند قانوني.
فى 13 مايو 2014 تقدم مارك لمنطقة تجنيد اسيوط طبقا للقانون و ابلغ وقتها الظباط المسؤلون عن رفضه الخدمة الاجبارية وعن معتقده السلامى، وعلى اثر ذلك تم احتجازه والتحقيق معه لاكثر من 6 ساعات بخصوص معتقداته و نشاطه السياسي. تم التحقيق معه مرة اخره بعدها بيومين فى 15 مايو 2014 فى مقر المخابرات العسكرية فى مدينة نصر. و في 10 يناير 2015 أعلن مارك نبيل أعتراضه الضميري على الخدمة العسكرية.
و تتلخص اسباب مارك فى رفضه للخدمة العسكريه كما اوضحها فى بيانه "التجنيد الاجبارى عبودية لا أقبلها" في انه يرى ان الخدمة العسكرية هيا نوع من انوع العبودية التى يساق فيها الفرد دون ادنى اعتبار لحريته الشخصية، بالاضافه لاقتناعه التام بان الحروب ليست وسيلة لحل للصراعات بين الشعوب، كما انه يرفض النظام العنصرى القائم عليه التجنيد الاجبارى والذى يفرق بين المواطنين على اساس الجنس والدين والعرق.

روابط:
بيان: التجنيد الاجبارى عبودية لا أقبلها

على الدولة المصرية الأعتراف بحق الأعتراض الضميري لمارك نبيل سند

بيان دولي: تضامن مع المعترض الضميري المصري مارك نبيل سند



No comments:

Post a comment