Monday, 11 May 2015

حركة لا للتجنيد الإجباري تحوز على عضوية المكتب الأوربي للأعتراض الضميري


حركة لا للتجنيد الإجباري يسعدها أن تعلن، أنه في يوم السبت الماضي 9 مايو 2015، قامت الجمعية العمومية للمكتب الأوربي للأعتراض الضميري (إبكو) المنعقدة ببروكسل بالتصويت بالإجماع على قبول حركة لا للتجنيد الإجباري عضو أستشاري بالمنظمة. منذ الآن، سيكون بإمكان ممثلي الحركة المشاركة بجميع أجتماعات المكتب الأوربي للأعتراض الضميري.

يُذكر أن المكتب الأوربي للأعتراض الضميري كان قد تأسس في عام 1979 كمنظمة أم تشترك في عضويتها العديد من التنظيمات الأوربية الداعمة للأفكار السلامية و المدافعة عن حق الأعتراض الضميري. المكتب يقود عدة حملات للدفاع عن المعترضين الضميريين المسجونين، و يقوم بالضغط على المؤسسات الأوربية من أجل أعتراف كامل بحق الأعتراض الضميري. المكتب الأوربي عضو في العديد من التنظيمات الدولية أهمها منتدى الشباب الأوربي، كما أنه يشارك في العديد من أجتماعات مجلس أوربا.
 منذ عام 2010، أرتبطت حركة لا للتجنيد الإجباري بعلاقة وثيقة بالمكتب الأوربي للأعتراض الضميري، و قد شارك المكتب في جميع الحملات التي قامت بها الحركة من أجل المعترضين الضميريين المصريين. في فبراير 2011، بعد بداية الثورة المصرية، قام جيرد جريون رئيس المكتب الأوربي وقتها بزيارة مصر، و ألتقى مايكل نبيل رئيس الحركة وقتها. بعد ذلك قام الطرفان بأصدار بيان مشترك معلنين تضامن التنظيمين مع جميع الحركات الديموقراطية التى تنتهج اللاعنف في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا.
جدير بالذكر أن هذة هي ثاني منظمة دولية تحوز حركة لا للتجنيد الإجباري على عضويتها. حيث أنه في أكتوبر 2013، أصبحت حركة لا للتجنيد الإجباري عضو كامل العضوية بالمنظمة الدولية لمناهضة الحروب و أنضمت لشبكة شرق البحر المتوسط بالمنظمة. حركة لا للتجنيد الإجباري تتعاون مع التنظيمات السلامية في اليونان و تركيا و قبرص و إسرائيل و فلسطين في هذة الشبكة من أجل الوصول لحل سلمي للصراعات بالمنطقة.

حركة لا للتجنيد الإجباري تعتز بثقة و دعم المكتب الأوربي للأعتراض الضميري، و تتطلع إلى مزيد من التعاون مع أخوتنا و أخواتنا الأوربيين من أجل الوصول للسلام العالمي.

No comments:

Post a comment