Friday, 23 January 2015

على الدولة المصرية الأعتراف بحق الأعتراض الضميري لمارك نبيل سند



تؤكد حركة التجنيد الاجبارى على دعمها الكامل لحق المعترض الضميري مارك نبيل سند في أعفاء من الخدمة العسكرية، و تطالب السلطات المصرية بأنهاء الوضع الغير القانوني الخاص به و تحويله لخدمة مدنية بديله حسب طلبه.
كان مارك نبيل قد أبلغ المسئولين بمنطقة تجنيد أسيوط يوم 13 مايو 2014 بمعتقداته السلامية، و رفضه للخدمة العسكرية. تم التحقيق معه يومها من قبل ضباط الأمن الحربي، ثم تم التحقيق معه ثانية يوم 15 مايو 2014 في المقر الرئيسي للمخابرات الحربية بالقاهرة. و منذ ذلك التاريخ أمتنعت المؤسسة العسكرية عن تسليم مارك نبيل أي مستند قانوني يفيد بأنهاء خدمته العسكرية. بدون ذلك المستند، يعيش مارك نبيل محروما من حقوقه الدستورية و القانونية و أهمها الحق في العمل و السفر و التعليم. مارك كان قد تقدم بشكوى لرئيس أركان الجيش المصري في 27 يوليو 2014، و ببلاغ للنائب العام ضد وزير الدفاع في 21 سبتمبر 2014، و بطلبات رسمية لوزير الدفاع و رئيس الوزراء و رئيس الجمهورية بالأستثناء من الخدمة العسكرية في 21 يناير 2015. ألا أن المسئولين بوزارة الدفاع يصرون على تجاهلهم لمسئولياتهم القانونية.
كان مارك نبيل قد أصدر بيانا منذ أسابيع قليلة يوضح فيه أن رفضه للخدمة العسكرية هو رفض لسياسات أستخدام العنف لحل الصراعات، و رفضه للأنضمام لمؤسسة لها تاريخ سيئ في أستخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين، بالأضافة إلى أدانته للتمييز العنصري الذي يقوم به الجيش المصري بالتمييز بين المواطنين على أساس الجنس و الدين و الوضع الأجتماعي و الأصل الجغرافي. في بيانه أعتبر مارك نبيل أن رفضه للخدمة العسكرية حقا من حقوقه و مسئولية تجاه الأجيال القادمة التي يجب ألا ترث نظام العبودية المسمى بالتجنيد الإجباري.
 و لما كانت التشريعات الدولية و المصرية بأختلافها تؤكد على حرية المعتقد و الضمير. و لما كانت المادة 18 من الأعلان العالمي لحقوق الأنسان تؤكد على أن "لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين". و لما كانت المادة 18 من العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية تحظر أي نوع من الإكراه يخل بحرية الدين أو المعتقد. و بناء على التقرير الصادر عن المفوضية السامية لحقوق الانسان بالأمم المتحدة في يوليو 1993 و الخاص بحق الأعتراض الضميري على الخدمة العسكرية. و بما أن الدستور المصري كان قد أكد في المادة 64 على حرية المعتقد. و بما أن قانون الخدمة العسكرية و الوطنية قد أسس لوجود خدمة مدنية بديلة للخدمة العسكرية، و فوض وزير الدفاع لتحديد الفئات المستحقة للأستثناء من الخدمة العسكرية.
لذلك تطالب الحركة القائمين على المؤسسة العسكرية فى مصر بإحترام القوانين الدولية و الألتزام بالتعهدات التى تهدت مصر بها أمام المجتمع الدولى، و الاعتراف بحق مارك نبيل سند فى الاعتراض الضميرى و استثناء من الخدمة العسكرية و استبدالها بأخرى مدنية. كما تشجع الحركة جميع الشباب المطلوبين للتجنيد، والمؤمنين بالسلام و اللاعنف، أن ينضموا إلى جانب مارك نبيل و غيره من المعترضين الضميريين، وان يتحملوا مسؤليتهم امام الاجيال القادمة. فإن لم تسطيعوا ان تضمنوا لهم الحرية من عبودية التجنيد، فعلى الاقل أتركوا لهم ميراثا من الشجاعة والنضال.

القاهرة
23 يناير 2015

Wednesday, 12 March 2014

مبادئ و أهداف حركة لا للتجنيد الإجباري



تعريف بالحركة:
حركة لا للتجنيد الإجباري حركة سلامية مناهضة للعسكرية، تأسست في مصر في 9 أبريل ٢٠٠٩، تهدف لمناهضة العنف و الحروب، و تعمل على نشر ثقافة السلام و اللاعنف.
على المستوى المحلي، تعمل الحركة على مناهضة نظام الخدمة العسكرية الإجبارية في الجيش المصري، و التصدي لكافة محاولات المؤسسة العسكرية لعسكرة عقلية المجتمع المصري سواء من خلال الإعلام الموجه أو عن طريق مراحل التعليم المختلفة. و على المستوى الأقليمي و الدولي، تشارك الحركة التنظيمات المماثلة الجهود في إنهاء الصراعات السياسية و العرقية و الدينية، و أعتماد كافة وسائل اللاعنف لحل الصراعات، و نشر ثقافة التسامح و التصالح بين الشعوب.

Friday, 28 February 2014

Statement: Free Murat Kanatli Now!




No to Compulsory Military Service Movement was shocked to know that the Turkish Cypriot Conscientious Objector Murat Kanatli was sentenced to 10 Days in prison for objecting to participate in the annual compulsory military exercise in the northern part of Cyprus on the basis of his ideological conscientious objection. Murat Kanatli has been always a friend of our movement, and was present in Cairo during the trial of the founder of our movement, Maikel Nabil Sanad, in October 2011. We call for his immediate release and recognition of his right in conscientious objection to the military service.

Sunday, 9 February 2014

اللائحة الداخلية لحركة لا للتجنيد الإجباري



1-      العضوية
أولاً: قائمة النشطاء بالحركة
-          هي قائمة يتم فيها تسجيل أسماء الأشخاص المهتمون بالمشاركة في أنشطة الحركة، أو العمل على دعمها و مساندتهاعلى الرغم من كونهم ليسوا أعضاءً مقيدين بها.
-          يجوز لأي شخص تسجيل نفسه ضمن قوائم نشطاء الحركة.
-          لا يلتزم الناشط بدفع رسوم العضوية المقررة، ولا التوقيع على لائحة المبادئ الأساسية، ولا يعتبر عضوا عاملاً.

Sunday, 10 November 2013

Statement: Solidarity with Egyptian Conscientious Objectors Emad el Dafrawi and Mohamed Fathy



We, peace and human rights organizations, declare our support and solidarity with No to Compulsory Military Service movement and with Egyptian conscientious objectors, Emad el Dafrawi and Mohamed Fathy. We condemn the silence of Egypt’s authorities over conscientious objectors’ suffering. We call on the Egyptian authorities to restore their civil rights and to recognize their right to an exemption from the military service based on their conscientious beliefs.