Sunday, 2 August 2015

حركة لا للتجنيد الإجباري ترشح رودي فريدريش لجائزة فيفر للسلام

رودي فريدريش مع بعض أعضاء حركة لا للتجنيد الإجباري في برلين عام 2013

يُسعد حركة لا للتجنيد الإجباري أن تعلن عن ترشيحها للناشط الألماني رودي فريدريش لجائزة فيفر للسلام، و التى تقدمها منظمة زمالة المصالحة. رودي فريدريش، ناشط السلام و مدير منظمة كونكشن، هو صديق عزيز للحركة، و نحن نتشرف بترشيحه لتلك الجائزة الرفيعة.

رودي فريدريش كان قد أسس منظمة كونكشن عام 1993، لتقوم المنظمة بمساعدة نشطاء السلام و المعترضين الضمييريين حول العالم. من خلال كونكشن، يقوم رودي بدعوة نشطاء سلام من تركيا، كوريا، مصر، إسرائيل و غيرها من البلاد للسفر لألمانيا و إلقاء محاضرات بالعديد من المدن الألمانية عن النضال من أجل السلام في بلدانهم. يساعد رودي أيضا نشطاء السلام و المعترضين الضميريين الذين أضطروا للهرب من بلدانهم في الأستقرار في أوربا و الحصول على الأعتراف الرسمى بهم كلاجئين سياسيين.
تقوم كونكشن بأصدار دورية "المعترضين الضميريين في الحرب"، والتى تعني بأخبار المعترضين الضميريين و نشطاء السلام حول العالم. يناضل رودي أيضا من أجل الأفراج عن نشطاء السلام المسجونين، و من أجل الأعتراف بحق الأعتراض الضميري في بلاد العالم المختلفة. و من أجل كل هذا نالت كونكشن العديد من الجوائز الدولية تقديرا لجهودها في نشر السلام و المصالحة حول العالم.
حركة لا للتجنيد الإجباري من جانبها تعرب عن تقديرها لجهود رودي فريدريش المستمرة من أجل السلام، و تؤكد على فخرها بترشيحه لجائزة زمالة المصالحة.



No comments:

Post a comment