Friday, 31 August 2012

وفاة الرئيس السابق للمكتب الأوربى للأعتراض الضميرى



أستقبلت حركة لا للتجنيد الإجباري ببالغ الحزن خبر وفاة جيرد جريون Gerd Greune الرئيس السابق للمكتب الأوربى للأعتراض الضميري يوم 24 أغسطس 2012 عن 63 عاما ، فى مدينة هامبورج الألمانية . فجيرد له تاريخ طويل من النضال لأكثر من 20 عاما فى ألمانيا و أوربا و الشرق الأوسط فى دعم المعترضين الضميريين و حق الأعتراض الضميري على الخدمة العسكرية . فبجانب مشاركته فى تأسيس المكتب الأوربى للأعتراض الضميرى EBCO ، كان عضوا ناشطا لسنوات طويلة فى مجتمع السلام الألمانى DFG-VK ، و كذلك أسس عام 1993 معهد الدولى للتضامن و المساعدة IFIAS .
و الحركة تذكر الجهد الذى بذله جيرد جريون لدعم حق الأعتراض الضميري فى مصر ، و الجهود الذى بذلها فى دعم الأعتراض الضميرى لمايكل نبيل سند أول معترض ضميري فى مصر و رئيس الحركة ، حتى حصل مايكل على أعفاء من الخدمة العسكرية . و كذلك زيارته لمصر بعد بداية الثورة المصرية حيث تم أصدار بيان مشترك مع الحركة للتضامن مع ثورات الربيع العربى و حق شعوب المنطقة فى الديموقراطية و السلام ، و كذلك الجهود الذى بذلها فى دعم قضية مايكل نبيل حينما كان مسجونا العام الماضى بسبب كتاباته المناهضة للحكم العسكري فى مصر . كما أن جيرد كان قد قضى عدة سنوات فى الضفة الغربية يدعم نشطاء اللاعنف الفلسطينيين كمساهمة منه فى حل الصراع الفلسطينى الإسرائيلى من خلال آليات اللاعنف . و كان جيرد فى تواصل مستمر معنا حتى الأسابيع الماضية لدعم المعترضين الضميريين الجدد عماد الدفراوى و محمد فتحى .
و الحركة أذ تعبر عن حزنها لفقدان صديقا عزيزا ، فأننا نتمنى أن يكون نضاله نموذجا لنشطاء السلام المصريين ، حتى نستطيع أن ننشر مبادئ السلام و السلمية و الحريات الفردية ، كما فعل جيرد و زملاؤه من نشطاء السلام الأوربيين فى أوربا.

No comments:

Post a comment